جاري تحميل ... شمس اليوم نيوز24/24

أخر الأخبار

أخر الأخبار

أخبار ليبيا

الحويج: “منحْنا الإذن لعشرات الشركات الأجنبية للعمل داخل البلاد”



 
 كشف وزير الاقتصاد والتجارة محمد الحويج خلال مقابلة  مع قناة “218”، عددًا من الملفات والقضايا المهمة، منها الاحتياطي المالي للدولة الليبية، وأسباب اعتماد الاقتصاد الوطني بشكل كلي على إنتاج النفط.

وأكد الحويج  أنَّ اقتصاد البلاد يعتمد على ثلاثة عناصر أساسية، وهي الموقع الجغرافي، وعدد السكان الذين يمتلكون مستويات تعليمية وإبداعية عالية، إلى جانب الاحتياطي المالي، مشيرًا إلى إمكانية الاستفادة من موقع ليبيا المميز في المشروع العالمي للصين، على حدّ تعبيره.

وشدَّد وزير الاقتصاد والتجارة، في خضم حديثه عن خطط جذب الشركات الأجنبية للعمل في ليبيا، على ضرورة توفير عاملين مُهمّين مع مراعاة فرض الأمن والاستقرار، حتى يتسنى للشركات الأجنبية الوثوق في البلاد وإقامة مشاريع استثمارية ناجحة لتحقيق مستوى النمو المنشود.

وأفاد الحويج، بأن وزارته منحت الإذن لـ”61″ شركة أجنبية جديدة للعمل في ليبيا، منها 13 شركة مقاولات، و11 شركة تعمل في مجال الكهرباء، وشركة واحد تعمل في مجال الاتصالات، و26 شركة تعمل في مجال الصناعة و4 شركات معنية بالبيئة، بالإضافة إلى 3 شركات تقنية، وشركة تفتيش واحدة.

وبيَّن وزير الاقتصاد، الدول المعنية بالمشاركة في إعادة إعمار ليبيا والمساهمة في النهوض باقتصادها الوطني، على رأسها جمهورية مصر التي ستسهم في إعادة الإعمار، وتهيئة البنية التحتية، إلى جانب تركيا حيث ستساهم بدورها في نقل التقنية لبناء الخدمات، وتتولى أمريكا وألمانيا معظم مشاريع الطاقة في البلاد، سواء كانت الطاقة النفطية أو الطاقة النظيفة.

وتابع الحويج حديثه قائلاً: “إن ليبيا تُنتج من النفط حاليًا حوالي 1.3 مليون برميل يوميًا، وبإمكانها رفع الإنتاج إلى ثلاثة ملايين برميل من الخام، حال استقرار الوضع الأمني وإبعاد القطاع النفطي عن التجاذبات السياسة”.

وتحتل ليبيا، وفق تصريحات وزير الاقتصاد، المركز الرابع عالميًا من حيث احتياطي النفط الحجري، مؤكدًا أنها تزخر بالموارد الطبيعية المتنوعة كالبحر وما يحتويه من ثروة سمكية هائلة، إضافة للمعادن والرمال، وتميزها بمناخ يساعد على تنوع الإنتاج الزراعي، إذ يُعد الجنوب الليبي موطن القمح الصبّ، إلى جانب امتلاك ليبيا لواحدة من أهم الحضارات التاريخية الرومانية والإغريقية التي تجذب ملايين السياح، لكن الحويج تخوَّف من الأوضاع الراهنة قائلاً: “عملية الإصلاح الاقتصادي في هذه المرحلة تُعد أمر صعبًا للغاية”.

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إتصل بنا

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *