جاري تحميل ... شمس اليوم نيوز24/24

أخر الأخبار

أخر الأخبار

عالمية

رفع السرية عن أسماء أوكرانيين قادوا إعدامات مدنيين في الحرب الوطنية


 رفع جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، طابع السرية عن أسماء الأوكرانيين الذين قادوا إعدامات المدنيين في الحرب الوطنية العظمى.

وتبين الوثائق، التي نشرتها المخابرات، أن عمليات الإعدام الجماعي للمدنيين، التي شملت الأطفال، جرت على أرض أوريول التي كانت محتلة من جانب القوات النازية.  

من بين هذه الوثائق، محاضر استجواب المدعو ألكسندر رودين، الذي خدم في مفرزة عقابية تسمى "الجماعة الأوكرانية"، التي تم إنشاؤها في يونيو 1942.

 وضمت المجموعة في صفوفها، مواطنين من مواليد أوكرانيا، وقامت بارتكاب فظائع بحق المدنيين، وقتلت في منطقة أوريول وحدها 170 من المدنيين الأبرياء بما في ذلك أطفال ونساء وكبار السن.

كان يقود هذه المجموعة الضابط السوفيتي السابق نيكولاي ميروشنشينكو، الذي استسلم للنازيين عام 1941. تم اعتقاله بعد الحرب، وإعدامه بعد المحاكمة.

خلال الاستجواب، سرد رودين أسماء الجلادين الذين قاموا عادة بمعاقبة السكان. ومن بينهم ذكر قادة المجموعات إيفان بايوروف وإيفان زركال وأليكسي بيريسيبكين، وكذلك الأفراد فاسيلي شاتاييف، وفاسيلي أوسكين، وسيميون إليان، وميخائيل ميرونيتشيف، وإيفان ميسياكوف، أليكسي تشوباتكين، وميخائيل ماندروسوف، وفاسيلي ميروشين، وبيوتر كوشكين، وأفاناسي تاراسوف، وإيفان أكسينكين وشيريميتوف، وكلهم من مواليد أوكرانيا. وشارك كل هؤلاء في عمليات تعذيب وقتل وإعدام السكان المدنيين في الأراضي المحتلة من قبل الجيش الألماني.

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إتصل بنا

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *