جاري تحميل ... شمس اليوم نيوز24/24

أخر الأخبار

أخر الأخبار

عربية ،

التخبط داخل قيادات حركة النهضة والغنوشي يواصل سياسة الهروب الى الامام

شمس اليوم نيوز:


تشهد حركة النهضة  خلافات حادة بين مكوناتها وتضاربا في الآراء بينما من يدفع نحو التحريض (شق راشد الغنوشي) وبين من يدفع نحو الاعتذار والمُراجعة  التي باتت واجبة منها يمينة الزغلامي التي شقت عصا الطاعة  وانسحبت امس  من الدورة الاستثنائية لمجلس شورى الحركة مؤكدة عدم تحملها أي :" قرار يصدر منها نتيجة سياسة الهروب إلى الأمام وعدم الانتباه لخطورة اللحظة التي تمر بها الحركة والبلاد  " و ختمت يمينة الزغلامي تدوينتها التي نشرتها في ساعة متأخرة من ليلة أمس الأربعاء 4 أوت 2021 بجملة :" لن أكون شاهدة زور ربي يحفظ تونس نفس الامر نفسه لسمير ديلو سمير ديلو الذي عبر في صفحته '' حالة إنكار ..''. كما أنّ القيادي بالحركة والمستقيل حديثا من مكتب التنفيذي للنهضة خليل البرعومي، نشر تدوينة على حسابه الخاصّ بالفيسبوك أفاد من خلالها أنّه يؤمن أنّ الديمقراطية أهم ركائزها الأحزاب وكان له أمل بأن تحوّل النهضة هذه المحنة الى منحة وتصلح ما يمكن إصلاحه داخلها، تفاعلا مع الواقع وصوت الشارع  وليس رضوخا لأي جهة . 

الثابت ان الخلافات داخل حركة النهضة اصبحت مكشوفة للعلن بين شق الغنوشي وشق ديلو والمكي الذين ادركوا ان الاصلاح صلب الحركة اصبح حتميا بسبب تراجع شعبيتها وهذا ما اكدته فرحة الشعب بعد قرارات رئيس الجمهورية قيس سعيد لكن رغبة التغيير لدى بعض القياديين تجد امامها حاجزا منيعا هو راشد الغنوشي وزمرته من البحيري الهاروني والخميري ورفيق عبد السلام  الذين يواصلون سياسية الهروب الى الامام ويرفضون استيعاب  درس 25جويلية  ودلالاته .


هاجر واسماء

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إتصل بنا

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *