جاري تحميل ... شمس اليوم نيوز24/24

أخر الأخبار

أخر الأخبار

افريقيا

مظاهرات في موريطانيا من قبل محتجين اتهموا السلطات باستهداف الرئيس السابق

شمس اليوم نيوز :




 تظاهر عشرات من أنصار الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز (2009-2019) وسط العاصمة نواكشوط، الأحد، تنديدا بما قالوا إنه "استهداف" يتعرض له من جانب السلطات الحالية.

وردد المحتجون هتافات تدعو إلى "وقف الاستهداف" والإفراج عن ولد عبد العزيز، الذي يُحاكم باتهامات فساد ينفي صحتها ويقول إنها "سياسية"، وهو ما ترفضه السلطات، بحسب مراسل الأناضول.

ومن بين الهتافات التي رددها المحتجون: "لا لتصفية الحسابات"، و"نرفض استهداف الرئيس السابق".

واعتبروا أن السلطات الحالية تستهدف ولد عبد العزيز، لمنعه من ممارسة العمل السياسي.

وطالبوا بالسماح لأقارب الرئيس السابق بزيارته في مكان احتجازه ومنحه حقوقه كاملة.

وفي 23 يونيو/ حزيران الماضي، أحال قاضي التحقيق المكلف بالجرائم الاقتصادية ولد عبد العزيز إلى السجن، ضمن محاكمته باتهامات فساد.

والإثنين، قالت "الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب" في موريتانيا (حكومية)، في بيان، إن ولد عبد العزيز محتجز في ظروف "جيدة".

جاء ذلك ردا على قول المحامي محمد ولد إشدو، رئيس فريق الدفاع عن ولد عبد العزيز، قبل أسبوع، إن موكله موجود في سجن انفرادي "مخالف لجميع قوانين البلد، ومعزول عن العالم الخارجي، ولا يوجد لديه تلفزيون ولا مذياع"، واصفا ظروف اعتقاله بـ"السيئة".

ووجهت النيابة العامة، في 11 مارس/آذار الماضي، إلى ولد عبد العزيز و12 من أركان حكمه تهما بينها غسل أموال ومنح امتيازات غير مبررة في صفقات حكومية. وينفي المتهمون صحة هذه الاتهامات.

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إتصل بنا

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *