جاري تحميل ... شمس اليوم نيوز24/24

أخر الأخبار

أخر الأخبار

كورونا

كبش فداء سياسي يوم العيد...

 شمس اليوم نيوز



منذ مدة والدوائر المقربة من الحكومة وقيادات حركة النهضة يهيؤون لتحميل وزير الصحة المحسوب عند تشكيل الحكومة على قيس سعيد مسؤولية فشل إدارة حرب الكورونا للتفصي
من تلك المسؤولية التي تحملها قطاعات واسعة من التونسيين لهما.
الحرب على الكورونا لم تكن قط مسؤولية الصحة فقط بل هي مسؤولية الحكومة برمتها لأن جبهات الحرب هي ايضا اجتماعية ومالية وادارية.
أثناء حكومة الفخفاخ لعب وزير الصحة انذاك عبد اللطيف المكي دورا جيدا خاصة من الناحية الاتصالية وهي مسألة جوهرية بينما القرارات كانت تتخذها كل الحكومة على ضوء رأي اللجنة العلمية فقرار الحجر الصحي اتخذه رئيس الحكومة انذاك وإجراءات تنفيذه توزعت بين وزراء الصحة والتجارة والمالية والوظيفة العمومية والشؤون الاجتماعية وكانت النتيجة إيقاف تقدم جائحة الكورونا.
مع هذه الحكومة رفض رئيسها هشام المشيشي القيام بحجر صحي شامل رغم كل اقتراحات اللجان الطبية واصر على تغليب مصلحة الرأسمال الوطني على حياة التونسيين بينما يعمل وزير الصحة وهو معزول ودون أي تعاون من رئاسة الحكومة بل وكل الحكومة إذ تمت اقالته منذديسمبر الفارط
ويعمل كوزير تسيير اعمال بحكم الضرورة التي هي الوضع الصحي.
وزير تسيير اعمال محسوب على رئيس الجمهورية المعادي لرئيس الحكومة يقع تحميله كل الأزمة الصحية التي تتحملها كل الحكومة والأحزاب الحاكمة أي حركة النهضة وقلب تونس وتحيا تونس وكتلة الاصلاح.
غير ذلك شعوذة وتحيل سياسي....

المحامي والناشط السياسي عبد الواحد اليحياوي
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إتصل بنا

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *