جاري تحميل ... شمس اليوم نيوز24/24

أخر الأخبار

أخر الأخبار

عربية،

هيئة الدفاع عن الشهيدين بلعيد والبراهمي توجه رسالة إلى برلمانات العالم طالبت ضمنها بايقاف التعامل مع الغنوشي

 شمس اليوم نيوز:



أعلنت هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي عن توجيهها لرسالة مفتوحة في أربع لغات إلى أكثر من 120 برلمانا في العالم وهيئات تشريعية إقليمية ودولية طالبت من خلالها التدقيق في أموال رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي وإيقاف التعامل معه بصفته رئيسا لمجلس نواب الشعب.

وتضمنت الرسالة  ملاحق في أكثر من 110 وثيقة وصورة واستنطاق جمعتها هيئة الدفاع خلال معركة قضائية منذ ثماني سنوات، وتطرقت الى الاتهامات المتعلقة بالجهاز السري لحركة النهضة الذي تقول الهيئة إنه يقف وراء التخطيط للاغتيالات.

ونقلت هيئة الدفاع في رسالتها التهم التي وجهتها الى رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي بالإشراف على هذا الجهاز وتمويله وإدارته بواسطة عدد من المقربين جدا منه ومن بينهم رضا الباروني عضو المكتب التنفيذي للحركة المكلف بالتعبئة وعبد العزيز الدغسني عضو المكتب الجهوي للحركة ببن عروس، إضافة إلى مصطفى خضر الذي كان ضمن أعضاء هذا الجهاز السري منذ التسعينات وهو اليوم مودع بالسجن.


وقالت الهيئة إن هذا الجهاز السري قد تمكن من اختراق أجهزة الدولة الأمنية والعسكرية والتجسس على السفارات الأجنبية والمقيمين الأجانب في تونس وعلى شخصيات أجنبية من جنسيات مختلفة منها الفرنسية والمصرية والسعودية خارج تونس، وجمع المعطيات الشخصية لشخصيات سياسية وصحفيين بهدف ابتزازهم والضغط عليهم وشراء ذممهم وكذلك إدخال السلاح خلسة إلى التراب التونسي.

كما قالت هيئة الدفاع حسب المعطيات التي توفرت لديها خلال التحقيقات القضائية طيلة ثماني سنوات أن الغنوشي كان يعطي التعليمات إلى المجموعات المكلفة بالاغتيالات عبر المسؤول الأمني التابع له كمال البكري، مشيرة إلى أن رئيس حركة النهضة كان على علم بتحركات الإرهابي المكنى بأبي عياض قائد أنصار الشريعة المصنف تنظيما إرهابيا، واختفائه داخل تونس وكذلك تحركات أبو بكر الحكيم منفذ عملية اغتيال البراهمي .


وبيّنت الهيئة أن الجهاز السري قد استهدف شخصيات وطنية تونسية على غرار كمال الجندوبي (رئيس اسبق لهيئة الانتخابات) وعماد الهرماسي (حقوقي من القصرين) ومجموعة من الإطارات العسكرية العليا وصحفيين من خلال وضع قاعدة بيانات و"سلة أهداف" لارتكاب جرائم اغتيال لاحقة، كما أنه قام بالتجسس على دول شقيقة وصديقة مثل الجزائر ومصر وفرنسا والولايات المتحدة الامريكية حسب الهيئة.

ولفتت الهيئة في رسالتها أيضا إلى أن زعيم حركة النهضة كان على اتصال دائم بفرع الاخوان المسلمين بمصر وأن العديد من المنتمين للحركة تلقوا دورات تدريبية في الاستخبارات وفي صنع المتفجرات والسموم


الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إتصل بنا

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *