جاري تحميل ... شمس اليوم نيوز24/24

أخر الأخبار

أخر الأخبار

اخبار ليببا

مجلة أميركية تكشف تفاصيل خطة فرنسية لإخراج المقاتلين الأجانب من ليبيا

شمس اليوم نيوز: 




حثت فرنسا الولايات المتحدة وآخرين على خطة لإخراج المقاتلين الأجانب من ليبيا، وعرض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مقترحه على نظيره الأميركي جو بايدن خلال اجتماع مجموعة الدول السبع يوم السبت الماضي.

وتحدد الخطة، التى اطلعت عليها مجلة «بوليتكو» الأميركية، جدولا زمنيا مدته ستة أشهر وتقترح أولا سحب المرتزقة السوريين المدعومين من تركيا، يليها المرتزقة المدعومون من روسيا والقوات التركية النظامية، وتم تداول الاقتراح المكون من صفحتين لعدة أسابيع بين المسؤولين الدبلوماسيين في الدول المعنية، وفقا لمسؤولين مطلعين على المحادثات.

وقال المسؤولون، إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون طرح الفكرة مباشرة في الأيام الأخيرة على نظرائه في الولايات المتحدة وتركيا، وناقش ماكرون الخطة مع الرئيس الأميركي جو بايدن، يوم السبت، في اجتماع مجموعة الدول السبع، قبل أن يطرحها مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الإثنين في قمة الناتو في بروكسل.

وبحسب المجلة الأميركية يهدف المقترح الفرنسي إلى زيادة الاستقرار في بلد على الحدود الجنوبية للاتحاد الأوروبي، وهو الأمر الذي خلق تحديات الهجرة ومخاطر الإرهاب في أوروبا.

حثت فرنسا الولايات المتحدة وآخرين على خطة لإخراج المقاتلين الأجانب من ليبيا، وعرض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مقترحه على نظيره الأميركي جو بايدن خلال اجتماع مجموعة الدول السبع يوم السبت الماضي.

وتحدد الخطة، التى اطلعت عليها مجلة «بوليتكو» الأميركية، جدولا زمنيا مدته ستة أشهر وتقترح أولا سحب المرتزقة السوريين المدعومين من تركيا، يليها المرتزقة المدعومون من روسيا والقوات التركية النظامية، وتم تداول الاقتراح المكون من صفحتين لعدة أسابيع بين المسؤولين الدبلوماسيين في الدول المعنية، وفقا لمسؤولين مطلعين على المحادثات.

وبحسب المجلة الأميركية يهدف المقترح الفرنسي إلى زيادة الاستقرار في بلد على الحدود الجنوبية للاتحاد الأوروبي، وهو الأمر الذي خلق تحديات الهجرة ومخاطر الإرهاب في أوروبا.

وتايع التقريرأن الفكرة وراء خطة ماكرون هي الاستفادة من ثقل أميركا واستخدام ذلك كوسيلة ضغط على تركيا وروسيا لسحب القوات التابعة لهما، إنه تحول تكتيكي بالنسبة لماكرون، حيث يتبنى نهجا أكثر جماعية يمكن أن ينتهي به الأمر إلى تقديم نجاح في السياسة الخارجية لشخص آخر مثل الرئيس الأميركي جو بايدن.

وبموجب خطة ماكرون، ستسحب تركيا أولا المرتزقة السوريين الذين أرسلتهم إلى ليبيا في العام 2020، عندما طلبت حكومة طرابلس المساعدة في صد حصار قوات حفتر. يمكن أن تتم هذه الخطوة في أقرب وقت في 1 يوليو.

وحسب الخطة الفرنسية المقترحة ستشهد المرحلة الثانية سحب روسيا لميليشياتها الخاصة من مجموعة فاغنر وسحب تركيا جنودها، وبحسب التقرير الأميركي فقد تكون الخطوة، المقترحة لشهر سبتمبر، أكثر صعوبة، بالنظر إلى أنها تساوي القوات التركية، التي تمت دعوتها إلى البلاد من قبل حكومة معترف بها دوليا، والميليشيات الخاصة المرتبطة بروسيا هناك بشكل غير قانوني.

وتقترح المرحلة الثالثة إعادة توحيد قوات الأمن الليبية المنقسمة، بين أولئك الذين دافعوا عن حكومة طرابلس، وأولئك الذين يقاتلون من أجل حفتر.

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إتصل بنا

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *