جاري تحميل ... شمس اليوم نيوز24/24

أخر الأخبار

أخر الأخبار

اخبار ،عالمية

آخر التطورات في مدينة سبتة .. السلطات الإسبانية تقرر الاستعانة بالجيش

 ابعدت السلطات الإسبانية اليوم الثلاثاء الاف من المهاجرين الغير النظاميين دخلوا سبتة  انطلاقا من المغرب المجاور، سواء سباحة أو سيرا، وفق ما أفادت به السلطات الإسبانية التي لفتت إلى “عدد قياسي” في يوم واحد.


ووقعت اشتباكات عنيفة، اليوم الثلاثاء، بين السلطات المحلية بمدينة سبتة، والمهاجرين الذي توافدوا على المدينة المحتلة والذين تجاوز عددهم 10000 شخص، وفق آخر الأرقام التي تم الإعلان عنها قبل قليل من لدن الصحف الاسبانية.

وشهد الثغر المحتل حالة توتر شديدة، وفق مقاطع صورتها إحدى الجرائد المحلية بسبتة، تتمثل في إعلان كل من القوات العسكرية وعناصر الحرس المدني والشرطة الوطنية حالة “الحرب” أمام  الشباب الوافد.
وأقدمت السلطات الإسبانية على إلقاء القنابل المسيلة للدموع، استنادا لذات المصادر، وكذا تعنيف المهاجرين وإشهار السلاح الوظيفي أمامهم، مع إطلاق رصاصات ترهيبية.
في المقابل، قام عدد من الشباب، المغاربة وكذا المهاجرين المنحدرين من دول افريقيا جنوب الصحراء، برشق القوات الاسبانية بالحجارة.
هذا وتمكن المهاجرون من ولوج سبتة، عن طريق السباحة عبر معبري تاراخال وبنزو، وكذا القفز فوق السياج الحدودي للمدينة السليبة.

وفي نهاية أبريل، حاول حوالى مئة مهاجر العبور سباحة إلى سبتة من المغرب في عطلة نهاية الأسبوع، ضمن مجموعات تضم من 20 إلى 30 شخصا. وأعادت السلطات الإسبانية معظمهم إلى المغرب.
ويأتي عبور المهاجرين من المغرب إلى سبتة في سياق توتر دبلوماسي بين مدريد والرباط.
وكانت الرباط، الحليف الرئيسي لمدريد في مكافحة الهجرة غير الشرعية، قد استدعت، في نهاية أبريل، السفير الإسباني المعتمد لديها للتعبير عن “سخطها” بسبب استضافة بلاده، إبراهيم غالي، زعيم جبهة بوليساريو الانفصالية، لتلقّي العلاج على أراضيها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إتصل بنا

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *