جاري تحميل ... شمس اليوم نيوز24/24

أخر الأخبار

أخر الأخبار

اخبار ليبيا

اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا تحذر من محاولات عرقلة إجراء الانتخابات في موعدها

 شمس اليوم نيوز:


تُثمن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا جهود اللجنة القانونية بملتقى الحوار السياسي لإنتاج قاعدة دستورية لتعديل الإعلان الدستوري.

فانطلاقا من أن حق المشاركة السياسية للمواطنين في الحياة السياسية حق أساسي من حقوق الإنسان والمواطنة الأساسية المكفول بالصكوك الدولية المصادقة عليها ليبيا،  منها ما نصت عليه المادة (25) فقرة (ب) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية لسنة 1966م على : "أن يُنتخب ويَنتخب، في انتخابات نزيهة تجرى دوريا بالاقتراع العام وعلى قدم المساواة بين الناخبين وبالتصويت السري، تضمن التعبير الحر عن إرادة الناخبين . "


فأن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، تحذر من المحاولات الرامية إلى تعطيل وعرقلة إجراء الانتخابات في موعدها المقرر إجراؤها في ديسمبر 2021 وتطالب اللجنة الوطنية ، بالإسراع في إصدار التشريعات اللازمة والضامنة لإجراء الانتخابات في موعدها المحدد.


وكما تطالب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا  السلطات الليبية بسرعة اتخاذ الإجراءات الكفيلة لمنع هذه الأطراف من حرمان أبناء الشعب الليبي من ممارسة حقهم الوطني والدستوري والقانوني في انتخابات برلمانية ورئاسية  حرة و مباشرة لتحقيق الاستقرار السياسي بليبيا .


كما وتؤكد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا  على أهمية الالتزام باحترام إرادة الشعب الليبي وحقه الدستوري والقانوني والوطني في الوصول إلى الانتخابات الحرة وإجراءها في الموعد المقرر وذلك وفقاً لما نصت عليه خارطة الطريق المنصوص عليها في مخرجات ملتقي الحوار السياسي الليبي ، وكذلك ما نص عليه قرار مجلس الأمن الدولي بشأن ليبيا رقم (   2570 / لسنة 2021م ) .


و في المقابل فإن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، تعرب عن رفضها القاطع لما تضمنه أحد مقترحات اللجنة القانونية المنبثقة عن ملتقي الحوار السياسي الليبي فيما يتعلق بانتخاب رئيس الدولة عن طريق البرلمان، وتؤكد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ، على حق المواطنين في الانتخاب المباشر لرئيس البلاد، وكما تبدي اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، رفضها لأي محاولة للزج بالاستفتاء على مسودة الدستور، التي كانت ومازالت محل جدل وخصام، في هذه المرحلة التمهيدية الحرجة ، والذي تسعي بعض الأطراف السياسية إلى إقحام هذه المسألة الخلافية بغية إعاقة مسار الاستحقاق الانتخابي ، و نذكِّر جميع الأطراف السياسية بأن انتخابات 24 ديسمبر مطلب شعبي و لن نرضي بإعاقة تنظيمها أو تأجيلها تحت أي ظرف أو مبررات ، تسعي إلى أطالت أمد الأزمة السياسة والمراحل الإنتقالية التي طال أمدها. 

وكما تطالب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، لجنة العقوبات الدولية الخاصة بليبيا ، بالعمل على متابعة ورصد تحركات عديد الأطراف والكيانات والأحزاب السياسية التي تسعي إلى إعاقة المسار السياسي والتحول الديمقراطي، وعرقلته وإجهاض المساعي والجهود الرامية إلى إجراء الانتخابات المقرر لها في موعدها ، وذلك من منطلق اختصاصات ومهام عمل لجنة العقوبات الدولية المنصوص عليها في قرار مجلس الأمن الدولي بشأن ليبيا رقم (  2571/  لسنة 2021.م )


الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إتصل بنا

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *