جاري تحميل ... شمس اليوم نيوز24/24

أخر الأخبار

شريط الأخبار

اخبار عربية

بن سلمان وخامنئي وأردوغان.. استفتاء يكشف أيهم أكثر شعبية عربيا

شمس اليوم نيوز:

 


أظهرت نتائج استطلاع للرأي أجرته شبكة “الباروميتر العربي”، تقدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في استطلاع “القائد الإقليمي ذو الشعبية الأكبر”، على ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والمرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي.

ووفقاً لبيانات الدورة السادسة من الباروميتر العربي، عندما سئل المستطلعون عن رأيهم في سياساته الخارجية، قال أقلية وازنة منهم – حوالي أربعة من عشرة (42 بالمئة) – إن هذه السياسات جيدة جداً أو جيدة. تضمنت هذه الفئة أغلبية في كل من المغرب (57 بالمئة) والأردن (54 بالمئة) والجزائر (52 بالمئة) وأقلية وازنة في تونس (41 بالمئة). وانخفضت النسبة في كل من لبنان (25 بالمئة) وليبيا (23 بالمئة) فقط، حيث رأى ربع المستطلعين أو أقل إن سياسات أردوغان الخارجية جيدة جداً أو جيدة.

وجاء ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في المركز الثاني من حيث الشعبية، إذ قالت أقلية صغيرة من المستطلعين في لدول الستة المشمولة بالاستطلاع – حوالي واحد من أربعة (28 بالمئة) – إن سياساته الخارجية جيدة جداً أو جيدة. فيما بلغت شعبية بن سلمان نسبة أدنى بصورة ملحوظة من شعبية أردوغان في الدول الستة مجتمعة، كانت أعلى نسبة تأييد لسياساته الخارجية في ليبيا، حيث قال 45 بالمئة إن سياسات بن سلمان الخارجية جيدة أو جيدة جداً. في باقي البلدان المشمولة في الاستطلاع، عبرت نسب أقل عن تقييمها الإيجابي لسياسات بن سلمان الخارجية في كل من المغرب (39 بالمئة) والجزائر (31 بالمئة) ولبنان (24 بالمئة) وتونس (22 بالمئة) والأردن (13 بالمئة).

ورغم الحضور البارز على منصات التواصل الاجتماعي، جاء المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي في ذيل قائمة القادة الإقليميين من حيث الشعبية، إذ قالت أقلية أصغر من المستطلعين في الدول الستة المشمولة بالاستطلاع – حوالي واحد من ستة (16 بالمئة) – إن سياساته الخارجية جيدة جداً أو جيدة. فيما بلغت شعبية أردوغان أكثر من ضعفي ونصف شعبية خامنئي في الدول الستة مجموعة، كانت أعلى نسبة تأييد لسياسات خامنئي الخارجية في المغرب، حيث قال 23 بالمئة إنها جيدة جداً أو جيدة. في باقي البلدان المشمولة في الاستطلاع، عبرت نسب أقل عن تقييمها الإيجابي لسياسات خامنئي الخارجية في كل من لبنان (20 بالمئة) وليبيا (19 بالمئة) والجزائر 


الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إتصل بنا

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *