جاري تحميل ... شمس اليوم نيوز24/24

أخر الأخبار

أخر الأخبار

مقالات الرأي

عادل اللطيفي :هكذا تلمع النهضة صورتها بالخارج

 شمس اليوم نيوز:


اكد الكاتب والمحلل السياسي عادل اللطيفي مجموعة المغالطات التي تقوم بها النهضة حيث ان هذه الشركة (التي أصبح اسمها BCW منذ نهاية 2018) تقدم كل ستة أشهر تقريرها لوزارة العدل الأمريكية التي تنشرها للعموم. حسب موقع المونيتور الإخباري (Al-Monitor) فإن اتصال حركة النهضة بهذه المؤسسة بدأ مباشرة بعد أن أعلن باراك أوباما الحرب على التنظيمات الإسلامية في العراق بهدف تلميع صورتها في الساحة السياسية الامريكية ٠

كما تؤكد ذلك الوثائق في الانتخابات وانعقد  العقد مع تمثلية حزب النهضة في لندن. 

واضاف ان هذه  الوثائق تتضمن قيمة المبالغ التي حولتها النهضة (مليون و 200 ألف دولار) وجردا للخدمات المقدمة (نشر معلومات عن النهضة، ربط صلة مع شخصيات ومنظمات، حملات عبر وسائل التواصل الاجتماعي...).

كما تتضمن هذه التقارير أيضا نشرات إخبارية وبيانات رسمية للحركة باسم راشد الغنوشي ترسلها حركة النهضة لهذه الشركة بشكل دوري. 

واضاف ان ما شد انتباهه من خلال ما ترسله خاصة من بياناتها هو اختلافها الكبير عن بياناتها التي تصدر في تونس من خلال إدخال تحويرات ومغالطات تتأقلم مع ما تريد ترويجه في أمريكا. أمثلة:

- في الصفحة 20 من تقرير 20 فيفري 2019 تتحدث الحركة باسم الغنوشي عن أنها هي من قادت وأعدت قانون مكافحة العنصرية وقانون الشركات ستارت أب. والحال أن الأول انطلق فيه الوزير مهدي بن غربية بمشاركة واسعة من المجتمع المدني  والثاني بدأ فيه الوزير نعمان الفهري بمساعدة متخصصين وشركات. 

- نفس الشيئ بالنسبة لقانون التصريح على المكاسب المقدم من طرف حكومة يوسف الشاهد، بتعاون مع هيئة مقاومة الفساد في الإعداد، والذي نسبه الغنوشي في مراسلته لحركته بدعوى الشفافية والحرص على الديمقراطية. 

- في الصفحة 27 تتحدث الحركة على لسان رئيسها بأنها تقبل بقانون المساواة في الميراث نظرا لأهميته وأنه سوف يجد قبولا في البرلمان خاصة إذا ترك للمالك الحق في اختيار توزيع حسب التقليد الإسلامي وهو ما نص عليه مشروع القانون. لكن تصريحات النهضة في الداخل كلها عكس ذلك.

- في الصفحة 44 نص لبيان حركة النهضة الصادر في 26 نوفمبر 2018 بعد أن استقبل الباجي هيئة الدفاع عن الشهيدين. في النص الأنجليزي المرسل للشركة فيه هجوم  فقط على الجبهة الشعبية واتهامها بعرقلة الانتقال الديمقراطي, غير أن البيان الأصلي المنشور بالعربية في تونس فيه تهجم أكثر على مؤسسة الرئاسة واتهامها بالتدخل في القضاء مما اعتبره الباجي بمثابة تهديد خطير له. 

للاشارة وان النهضة رغم كل الفضائح التي احاطت بها متمسكة بطهوريتها الزائفة٠

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إتصل بنا

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *