جاري تحميل ... شمس اليوم نيوز24/24

أخر الأخبار

تابعونا عبر تويتر

أخر الأخبار

الشرق الأوسطالشرق الاوسطقضايا

بعد تزايد الحالات.. أهالٍ في إدلب يتحدثون عن أسباب الانتحار

 شمس اليوم نيوز:   

 

تعددت أسباب الانتحار في محافظة إدلب بين صحية ونفسية، إلا أن العامل الأكثر تأثيراً كان الأوضاع المعيشية السيئة التي يعيشها بعض الأهالي وخصوصاً النازحين وفق ما قال بعضهم لراديو الكل.

وترى حياة نازحة في مخيمات الحنبوشية بريف جسر الشغور غربي إدلب في حديث مع راديو الكل، أن من الأسباب التي تدفع الشباب للتفكير بالانتحار الضغوطات النفسية المتمثلة في البعد عن الأهل إلى جانب التفكير بمستقبلهم، لافتة إلى أن للأهل دورا كبيرا في توعية أبنائهم بحرمانية الانتحار والوقوف إلى جانبهم في الظروف الصعبة التي يمرون بها.

نور من كفرتخاريم بريف إدلب الشمالي تؤكد لراديو الكل، أن سبب تزايد حالات الانتحار هو سوء الأوضاع المادية لدى الكثير من الشباب بالإضافة إلى انتشار البطالة وقلة العمل، منوهة بأن الانتحار ليس حلاً للمشكلات.

ملك من جبل الزاوية تبين لراديو الكل، أن عادات المجتمع المتمثلة في عدم اعتراف الفرد بمرضه النفسي إلى جانب عدم ارتياده للعيادة النفسية يفاقم الوضع، مطالبة بزيادة التوعية حول الموضوع وافتتاح عيادات نفسية في إدلب.

الطبيب محمد سليمان أخصائي نفسي في إدلب يوضح لراديو الكل، أن هناك الكثير من العوامل التي تدفع بعض الأشخاص إلى الانتحار كالأمراض النفسية المختلفة والوضع الاقتصادي وبعض الأدوية والتجارب المؤلمة بالإضافة للإدمان والبطالة والعزلة الاجتماعية والتنمر والاكتئاب الحاد.

ويشير إلى أن للأهل دورا للحد من انتحار أبنائهم كالانتباه على تصرفاتهم وسلوكياتهم والاستماع لهم والوقوف بجانبهم وعدم تجاهل تهديداتهم بالانتحار وإبعاد الوسائل التي من الممكن أن يستخدموها للقضاء على حياتهم.

ولفت سليمان إلى أنه يجب تأهيل كوادر عاملة في الصحة النفسية في مراكز الرعاية الأولية لتقديم المشورة في الأزمات، وزيادة التوعية، بالإضافة إلى عدم بيع وسائل الانتحار كالأدوية السامة والأسلحة.

وشهدت محافظة إدلب العديد من حالات الانتحار في الأشهر الماضية، كان آخرها انتحار طفل يبلغ من العمر 14 عاماً بعد تناوله قرص غاز سام، وشابين في مخيمات النزوح بريف إدلب.

ويعد الفقر من أبرز العوامل التي تسببت ظهور مشاكل لم تكن تشهدها محافظة إدلب بكثرة، كالانتحار، والسرقة، والتسول، وعمالة الأطفال وزواج القاصرات والكثير من المشاكل التي تتفاقم يوماً بعد يوم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إتصل بنا

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *