جاري تحميل ... شمس اليوم نيوز24/24

أخر الأخبار

شريط الأخبار

مقالات الرأي

المحلل السياسي عادل اللطيفي: استشعارا منه بنهاية الاخوان البحيري اصبح ديمقراطيا

 شمس اليوم نيوز:



نور الدين البحيري، استشعارا منه ببداية عهد ما بعد الإخوان، يطالب بتشكيل كتلة تاريخية تدافع عن الديمقراطية والتعددية. 

الكلمة الوحيدة الصحيحة في كلامه هي كلمة "كتلة" لانها تنطبق عليه. أما الباقي فمن باب الانتحال والانغماس.

"الفكر" الإخواني فكر ما قبل تاريخي، إحيائي واستعادي للماضي. أي بني نهاية القرن 19 على رفض للتاريخ بمعناه الحديث ذي الزمنية التطورية. 

أما الديمقراطية والتعددية فهي مرتبطة بفضاء الدولة الوطنية (او الأمة السياسية) وهي تمثل إحدى مظاهر تعميم العقلنة المرتبطة بهذه الدولة والتي أساسها مبدأ المساواة التامة بين المواطنين والمواطنات. كما تعني الديمقراطية في عمقها المشاركة في تسيير الشان العام. 

 كيف يستقيم هذا مع من يحمل فكر ما قبل الدولة الذي يلخص كل مظاهر السياسة في معطى الحكم لا غير كما اثبتوا لنا منذ 2012؟ ديمقراطيتهم هي فقط لكسب الشرعية للسيطرة على جهاز الدولة كما السياسة في المجتمعات التقليدية.

أما التعددية فهي تعني لهم فقط حشد التحالفات من أجل ضمان البقاء في دائرة الحكم، أي دوائر الدولة الجهاز، ثم التهرب من المسؤولية في حال المحاسبة السياسية ليتفرق دم تونس بين قبائلها السياسية الانتهازية...

لا ارى مكانا ولا زمانا لدعوة البحيري إلا في شق معاوية وهو يحشد ضعاف القبائل ضد علي زمن الفتنة الكبرى في موقعة صفين.

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إتصل بنا

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *