جاري تحميل ... شمس اليوم نيوز24/24

أخر الأخبار

تابعونا عبر تويتر

أخر الأخبار

ثقافة وفن

عِتَابٌ فِي الْحُبِّ للشاعر عزالدين عبيدلي

  شمس اليوم نيوز:


• عِتَابٌ فِي الْحُبِّ
• يَا لَائِمِــي فِــي الْهَـوَى وَأَنْتَ تَنْدُبُــهُ
• هَـلْ رَأَيْـتَ شَجَرًا مَا دَاعَبَتْهُ النُّسُـــمُ
• قَـــدْ يَحِــنُّ قَلْبُ الْمُحِبِّ لِمَـنْ يُعَذِّبُــهُ
• إِنْ شَبَّ عَلَـى الْعِشْقِ أَوْأَدْرَكَهُ الْهَرَمُ
• وَمَـنْ أَنِسَ بِحُبِّ مَنْ يُؤْذِيـهِ وَيُؤَرِّقُهُ
• عَـــاشَ بِعِلَّتِــهِ ذَلِـيلاً كَمَنْ بِهِ سَقَــمُ
• وَمَــنْ أَغَارَ عَلَى قَلْبٍ عَصِيٍّ لِيَمْلُكَهُ
• أَضَاعَ النَّصْرَ وَوَلَّــى وَهْــوَ مُنْهَـزِمُ
• بِالْحُبِّ نَبْنِـي بَيْـــتَ الْقَــشِّ وَنَسْكُنُـهُ
• وَدُونَـهُ تَخِرُّ قُصُورُ الِعِــزِّ وَتَنْخــَرِمُ
• وَلَوْعَلِمَ النَّاسُ أَنَّ لِلْهَوَى قَدَرٌ يُسَطِّرُهُ
• مَا اشْتَكَوْا مِنْ هَجْرٍ يُذَكِّي نَارَهُ الْأَلَـمُ
• قُــلْ لِمَـنْ يَبْكِي حَبِيبًا خَانَــهُ وَأَنْكـَرَهُ
• تَرَفَّــقْ إِنَّـكَ لَنْ تُسْمِعَ مـَنْ بِـهِ صَمَمِ
• تَعَاتِبُنــِي وَالْكُــلُّ اِكْتَوَى بِهِ وَجَرَّبَــهُ
• حِيــنَ لاَحَ كَالّلَحْنِ يَرْقــُصُ وَيَبْتَسِـمُ
• إِذَا جُرِّدَ الْقَلْبُ مِنْ حَبٍّ كَانَ يَعْمُـرُهُ
• صَارَ أَرْضًا قَفْرَاءَ لَا يَخْفِقُ بِهَا عَلَمُ
• وَهْـوَ كَالّلَهَبِ إِنْ لَمْ يَجِدْ مَاءً يُطْفـِؤُهُ
• سَافَـرَ مَعَ الرِّيحِ نَحْـوَ الْهَشِيـمِ يَنْتَقِـمُ
• لَوْ فَلَحْنَا أَرْضَنَا بِالْحُبِّ وَثَبَّتْنَاغَرْسَهِ
• مَا افْتَتَنَّا وَلاَ حَارَبَتْنَا رُومٌ وَلَا عَجَمُ
• وَلَوْ كُنْتُ أَنَا مَوْلَاهُ وَجَانِيهِ وَمُمْسِكُهُ
• لَزَرَعْتُهُ فِي الْأَوْطَانِ لِتَسْعَدَ بِهِ الْأُمَمُ
• لَكـِنَّ الْعُيُـونَ تُبْصِرُ وَالْأَيَادِيَ تَقْصُرُ
• أَنْ تَجْمَعَ كُلَّ الْقُلُوبِ عَلَى الْوِدِّ وَتَقْسِمُ

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إتصل بنا

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *