جاري تحميل ... شمس اليوم نيوز24/24

أخر الأخبار

أخر الأخبار

اخبار ،عالميةالأخبارالأخبار ‏دوليةسياسة

عام الانتخابات الألمانية يبدأ باختبار صعب لحزب ميركل

 تشكل الانتخابات في ولايتين ألمانيتين، اليوم الأحد، اختباراً صعباً لحزب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، قبل 6 أشهر من التصويت الوطني، الذي سيحدد من سيخلف زعيمة البلاد منذ فترة طويلة.


ويختار الناخبون هيئات تشريعية إقليمية جديدة في ولاية بادن فورتمبيرغ، وهي منطقة ذات قوة اقتصادية في جنوب غرب ألمانيا، وولاية راينلاند بالاتينات المجاورة.

وتُطلق انتخابات اليوم ماراثوناً انتخابياً طويلاً هذا العام، يتضمن انتخابات في 6 ولايات، ويبلغ ذروته في التصويت لانتخاب برلمان وطني جديد في 26 سبتمبر.

وتشير استطلاعات الرأي إلى نتائج ضعيفة لحزب ميركل، الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي ينتمي إلى يمين الوسط.

ووسط الاستياء من البداية البطيئة لحملة التطعيم في ألمانيا، ومع تخفيف القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا المستجد بشكل تدريجي فقط، تضررت كتلة اتحاد ميركل خلال الأسبوعين الماضيين بمزاعم بأن 2 من المشرعين استفادا من صفقات لشراء كمامات في وقت مبكر من جائحة كورونا.

وواجه حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي بالفعل مهمة صعبة ضد 2 من حكام الولايات ذوي الشعبية من الأحزاب المتنافسة. ففي بادن فورتمبيرغ، أصبح وينفريد كريتشمان، الحاكم الوحيد في ألمانيا من حزب الخضر، يحظى بشعبية لدى الناخبين من الوسط خلال 10 سنوات على إدارة منطقة تضم مصنعي السيارات دايملر وبورشه.

وظلت المنطقة لفترة طويلة خاضعة لسيطرة الاتحاد الديمقراطي المسيحي إلى أن فاز كريتشمان بالسلطة، بعد وقت قصير من كارثة مفاعل فوكوشيما في اليابان عام 2011، والتي سرعت من نهاية الاعتماد على الطاقة النووية في ألمانيا.

وضع كريتشمان، البالغ من العمر 72 عاماً وهو شخصية أبوية ذات صورة محافظة، شعار «أنتم تعرفونني» على الملصقات الانتخابية لحزب الخضر. هذا الشعار هو الذي اشتهرت به ميركل ذات مرة في مناظرة قبل الانتخابات للتأكيد على جاذبيتها الخالية من الأيديولوجيا إلى حد كبير.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إتصل بنا

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *