جاري تحميل ... شمس اليوم نيوز24/24

أخر الأخبار

شريط الأخبار

مجتمع

كلنا العنود.. ضحية بوجه مشوّه تشعل مواقع التواصل

 كلنا العنود.. ضحية بوجه مشوّه تشعل مواقع التواصل




قصة الشابة اليمنية، العنود تتصدر مواقع التواصل، وتثير موجة من الغضب على تويتر، بعد أن تعرضت للتعنيف والتعذيب ثم التشويه، عبّر ناشطون عن استنكارهم من خلال هاشتاغ #كلنا_العنود.
وروت الفتاة التي تبلغ الآن من العمر 19 عاماً قصتها من صنعاء، لوكالة فرانس برس، في شهادة نادرة على معاناة الكثير من النساء في هذا البلد.
كانت الفتاة، البالغة من العمر 19 عاماً، قد تزوجت في سن الـ12 عاماً، وطلقت في سن الـ16 عاماً، بعدما اعتدى عليها زوجها بالضرب مراراً.
وفي أكتوبر الماضي، هاجمها زوجها السابق داخل منزل شقيقتها بعد رفضها العودة إليه، وأحرق وجهها بمادة "الأسيد".
العنود التي فقدت عينها اليسرى تقريباً، وعانت من حروق من الدرجتين الثالثة والرابعة تروي كيف اعتدى عليها زوجها السابق، قائلة "قام بشدي من شعري وسكب الأسيد عليّ ..كان يضحك بينما كان يسكب الأسيد" وتابعت "لم أستطع أن أفعل شيئاً إلا أن أغمض عينيّ".
توفي والد العنود وهي صغيرة، وبعد فترة زوجتها أمها في سن الـ12 من عمرها لـ"حمايتها"، وفق ما تقول.
وبعدما عاشت 4 سنوات تصف حياتها خلالها، بأنها كانت جحيماً، حصلت العنود على الطلاق وانتقلت للعيش مع شقيقتها، وقررت العودة إلى الدراسة وعملت في مجال التمريض في مستشفى خاص.
تلقت العنود العلاج في العيادة الخاصة التي كانت تعمل فيها، وهي تنتظر حالياً الخضوع لثلاث عمليات تجميلية لإصلاح وجهها لكن كلفتها مرتفعة.
وعبر وسم #كلنا_العنود طالب روّاد مواقع التواصل الاجتماعي بضرورة القضاء على ظاهرة تزويج الأطفال والتي باتت ممارسة شائعة في اليمن.
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إتصل بنا

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *