جاري تحميل ... شمس اليوم نيوز24/24

أخر الأخبار

تابعونا عبر تويتر

أخر الأخبار

مقالات الرأي

الناشط السياسي "الأزهر عباب" :بين القمر و مارس نبقى نحن العرب خارج الكون !!!

 شمس اليوم نيوز:


ليلة 21 جويلية 1969 تجمّعنا امام تلفاز بالابيض والاسود لمشاهدة كيف وطأت فيها قدمي رجل الفضاء الامريكي ارمسترونغ سطح القمر ليكون اول انسان  يمشي فوق  سطح هذا الكوكب الذي كنّا نراه بعيدا  و لا يحدثنا اهلنا الا على  الصورة التي يخيّل الينا انها صورة امرأة عاقبها الله فارسلها الي القمر لانها مسحت  وسخ ابنها  برغيف  من الخبز، كنّا مذهولين بل بيننا من لم يصدّق الامر و يعتبر ان كل ما شاهدناه على شاشة التلفاز مجرّد كذب و تلفيق.

 كان هذا الحدث تتويجا علميا و انتصارا ساحقا  و تحقيقا لتفوق  جيوسياسي للولايات المتحدة الامريكية على الاتحاد السوفياتي ، الذي بدوره كان له السبق في  ارسال اول انسان الي الفضاء في شخص الرائد يوري ڤاڤارين يوم 12 افريل 1961، الشيء الذي اعتبره الرئيس كندي  خللا في المناهج الدراسية الامريكية و خطب قائلا  سنكون اول من ينزل على سطح القمر وهو ما تم فعليا يوم 21 جويلية 1969، بين تلك  الليلة و  هذه الليلة    18 فيفري 2021 التي استطاعت   خلالها وكالة الفضاء الامريكية (ناسا) ان تنزل    المسبار "روفر" على سطح المرّيخ  في رحلة دامت اشهر  و ستدوم فترة ابحاثها على الكوكب الاحمر سنوات، بتكلفة تفوق 2,5 مليار دولار.

يتساءل المرء اين نحن كعرب  من القمر و مارس ؟

طبعا نحن فقراء و مالنا ومال القمر و مارس ، هذه عوالم  بعيدة  لا تعنينا ، نحن مهتمين بما حولنا ، ولكن ليس من اجل رفاه شعوبنا  و امنهم ، بل بشراء الاسلحة التي تبني اقتصاديات الغرب و الشرق وتدمر بلداننا نحن .

اتدرون نحن العرب الفقراء كم  دفعنا  من اموال لشراء هذه الاسلحة منذ  الستينات التي نزل فيها اول انسان على سطح القمر الي اليوم الذي نجح فيه المسبار الامريكي "روفر" في النزول على سطح المريخ في اهم  رحلة فضائية   تقوم بها  امريكا ؟

 انفقنا نحن العرب حوالي 400 مليار دولار اي ما يموّل 160 رحلة   الي المريخ  كالتي نجحت الليلة في النزول  على يابسة الكوكب الاحمر.

طبعا دون احتساب الدمار الذي احدثته هذه الاسلحة في اوطاننا العربية من خراب و تدمير لان الهدف منها ليس تحرير ارضنا من الغاصبين.

واسفاه على امّة ضحكت من جهلها الامم.

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إتصل بنا

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *