جاري تحميل ... شمس اليوم نيوز24/24

أخر الأخبار

تابعونا عبر تويتر

أخر الأخبار

عربية

فرنسا تسعى إلى تهدئة الخلاف بينها وبين الجزائر ...

 شمس اليوم نيوز:



تبحث السلطات الفرنسية عن السبل التي من شأنها تهدئة التوتر المتصاعد بين الجزائر وباريس في الآونة الأخيرة والذي وصل مداه، بعد اتهام وزير الاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة، عمار بلحيمر، فرنسا بأنها تقف خلف المؤامرات التي تستهدف الشأن الداخلي للبلاد.

المبادرة الفرنسية أوكلت لرئيس مجلس الشيوخ، جيرار لارشر، الذي اتصل الخميس هاتفيا برئيس مجلس الأمة بالنيابة، صالح قوجيل، الذي يعتبر “الرجل الثاني” في الدولة، وفق بيان صادر عن الغرفة العليا للبرلمان.

 واكد مجلس الأمة وفي بيانه، تحدث عن مكالمة هاتفية جرت بين صالح قوجيل وجيرار لارشر، بـمبادرة من هذا الأخير، غير أن البيان لم يشر إلى كلام المسؤول الفرنسي، واكتفى بالتطرق إلى رد المسؤول الجزائري، الذي عبر عن “رفض الجزائر التام لأي تدخل مهما كان نوعه في شؤونها الداخلية”.

رئيس مجلس الأمة استغل الفرصة ووجه “وخزة” لنظيره الفرنسي عندما شدد على “موقف الجزائر المبدئي والثابت من القضية الصحراوية، باعتبارها قضية تصفية استعمار وحق شعب في تقرير مصيره غير القابل للتصرف، إذ يبقى منوطا بالمجموعة الدولية ومجلس الأمن الأممي على وجه الخصوص، إيجاد حل عادل ومنصف لهذه القضية”، علما أن الموقف الفرنسي قريب جدا من طرح “نظام المخزن”.

الكلام الذي وجهه قوجيل لنظيره الفرنسي لم يخرج عن دائرة تحميل فرنسا مسؤولية اللائحة الصادرة عن البرلمان الأوروبي حول وضعية حقوق الإنسان في الجزائر، والتي اعتبرها “تصرفا منافيا لأخلاقيات العمل البرلماني، وهو لا يخلو من دعم مشبوه غير معلن من طرف جماعات ولوبيات وأحزاب وأطراف وجهات تسعى إلى التشويش على علاقات الجزائر بشركائها، وعلى المسار الديمقراطي في الجزائر، وعرقلة كل مساعي الإصلاح والتغيير التي ينشدها الشعب الجزائري.

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إتصل بنا

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *