جاري تحميل ... شمس اليوم نيوز24/24

أخر الأخبار

شريط الأخبار

مقالات الرأي

زمن الديناصورات .....

 شمس اليوم نيوز:



سنبقى دائما نعاني من قرارت تعسفية ترهقنا اسبوع كامل ونحن في اجتماعات  وترقب لتخرج لنا نتيجة تثبيت سعر الصرف لرقم لم نتوقعه4.48 لا اعرف سبب هذه الكسور في الرقم الا ان الرقم في حد ذاته يرهقنا اقتصاديا ..ولم نستيقظ من هول الصدمة وتفكيرنا في قوتنا حتى تخرج علينا نتيجة الشهادة الثانوية لننسى ما سبقها هذا يبكي هم ابنه الذي سقط في نتيجته وذاك يزغرد فرحا لنجاح ابنه والاثنين مسحت من ذاكرتهم صفعة تثبيت سعر الصرف في 4.48 ..طبعا الكارثة الكبرى ان تجار العملة وفطاحلة السوق سيطروا  على السوق السوداء من صباح الاجتماع المصيري لينزل سعر الدولار في السوق السوداء للحضيض وفي هذه اللحظات الترقبية من المواطن "الكحيان" لنتيجة الاجتماع كانت ديناصورات السوق تقوم بشراء المطروح في السوق بأقل الاسعار وهذا طبعا لاننا ننتظر وهم يعلمون ما لا نعلم بعد صدور القرار وبقدرة قادر يعود الدولار ليرتفع رويدا رويدا لان التنفيذ  يحتاج لوقت هذا الوقت هو الضربة القاضية للديناصورات لطرح العملة التي تم اقتناؤها في وقت النكسة لبيعها في وقت الذروة بالسعر الجديد بعد الصدمة طبعا .

اين المواطن من هذا؟ ..المواطن في هذا الوقت يفكر عندما كان التجار  يتحصلون على الاعتماد ب2.30 وارتفعت ل3.70 زادت كل السلع في السوق واصبح الموظف الكحيان لا يصل الا للأساسيات للحياة ..واليوم سعر الاعتماد 4.48 ماذا سيحل بنا ؟كم سعر علبة الطماطم؟ وكم سعر قنينة الزيت؟ وهل سنحصل على مرتباتنا اساسا لنشتري الزيت والطماطم؟

تعديل سعر الصرف لا يعني الفرج بل يعني تسمين الديناصورات لتلتهم" الكحيانين الواقفين على  ارصفة المصارف منتظرين رحمتك يا الله.

بقلم: نوال عمليق

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إتصل بنا

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *