جاري تحميل ... شمس اليوم نيوز24/24

أخر الأخبار

خبر عاجل

سياسة

المدير التنفيذي للمركز الاوروبي لدراسات الشرق الاوسط:الربط بين الانتخابات والديمقراطية جاء لتزييف الوعي السياسي ....

 شمس اليوم نيوز:



هل الديمقراطية هي مجرد اجراء شكلي منحصر في الانتخابات فقط ؟ام ثقافة وممارسة يومية تشمل كل الميادين ؟وهل تحققت الديمقراطية فعلا لدى الشعوب العربية  ؟ام انها لازالت في مرحلة التحول الديمقراطي والطريق طويل ومعقد نحو ديمقراطية حقيقية وناضجة حتى لا تكون مدخلا لوصول قوى اصولية لا علاقة لها بالديمقراطية الى السلطة ٠هذه الملفات الحارقة وغيرها كانت محل حوار "شمس اليوم نيوز" مع المدير التنفيذي للمركز الاوروبي لدراسات الشرق الأوسط "ستار جبار رحمان" وهو محلل ومفكر ورئيس المؤتمر الدولي الاول حول "الانتخابات وتحديات التحول الديمقراطي" وكان لنا معه النقل التالي : 


ما  هو الهدف الأساسي للمؤتمر؟

الفكرة الاساسية من المؤتمر التي تبناها المركز الأوربي لدراسات الشرق الأوسط هي فك الارتباط الشكلي الميكانيكي بين الديمقراطية كمنظومة سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية وبين الانتخابات كإجراء ديمقراطي.

لهذا يهدف المؤتمر في الأساس إلى تسليط الضوء على هذا الجانب، وفك هذا الارتباط وإغناء هذا الجانب من خلال مشاركات بحثية أكاديمية رصينة ومحكمة من قبل أساتذة متخصصين، والتي نعتقد أنها ستوفر أساساً علمياً وأكاديمياً لمعالجة ظاهرة التحول الديمقراطي في البلدان العربية.


كيف يمكن الربط بين الانتخابات والديمقراطية، وهل يمكن ان يكون أحدهما شرطاً للأخر؟

نعم إن الربط بين الانتخابات والديمقراطية جاء لتزييف الوعي السياسي وبالتالي يصور الممارسة الديمقراطية ويحصرها في الانتخابات، فيحولها من ثقافة وممارسة يومية واعية ومسؤولة إلى إجراء شكلي موسمي كل أربع سنوات.

لذا كان اسم المؤتمر " الانتخابات وتحديات التحول الديمقراطي" أي اننا بصدد مرحلة تحول ديمقراطي وليس الديمقراطية. وهذا التحول طريق طويل ومعقد ومتعرج، تعدُّ الانتخابات أحد شروطه لكنه ليس الديمقراطية؛ فلا وجود للديمقراطية بلا انتخابات. لكن وجود الانتخابات لا يعني وجود الديمقراطية وحتى السير قدما بمسار التحول الديمقراطي.

يحتمل سياسيا أن الانتخابات التي هي أحد شروط الديمقراطية، ان تقوض الديمقراطية أو التحول الديمقراطي ان كانت الشروط الأخرى لنضوج المسار الديمقراطي كافية.

في ظل الأوضاع الراهنة هل ما زالت الديمقراطية النظام الأمثل؟

عدم نضوج شروط ومستلزمات التحول الديمقراطي ساهمت بشكل كبير في تشويه هذا المفهوم؛ فكارثة الديمقراطية عندما تكون طريقا لوصول قوى غير ديمقراطية إلى السلطة، بالإضافة لظاهرة الرشوة والفساد وتوظيف المال العام والمال السياسي لأغراض انتخابية.

لا خيار لنا غير الديمقراطية لتشذيب المسار الديمقراطي مما يعلق به خلال الطريق من ممارسات تسعى إلى توظيف الممارسات الديمقراطية بهدف آخر غير الديمقراطية نفسها.

 

هل يمكن استعراض محاور المؤتمر؟

يتناول المؤتمر خمسة محاور أساسيةوهي اولا الانتخابات والديمقراطية والذي يتناول علاقة الانتخابات بالديمقراطية وتحليل العلاقة العضوية بينها.

ثانيا : النظم الانتخابية لأنها تعكس جزءاً من تكريس المسار الديمقراطي، وحيلولة تلك النظم دون أن تكون أدوات لاستخدام الديمقراطية لتكريس نظم الطائفية السياسية، وسطوة المؤسسات الأهلية والقبائل والعشائر والزعامات الدينية على الحياة السياسية.

ثالثا العلاقة ما بين الوعي الانتخابي والوعي الديمقراطي، وسيعالج تكريس الوعي الديمقراطي في الحياة العامة واليومية دون حصره بالوعي الانتخابي الموسمي.

رابعا الرقابة والشفافيةوالتي تهدف لا فقط الى ضمان حماية الانتخابات من التزوير والتلاعب، وإنما تعميق شعور المواطن بمصداقية الانتخابات وبالتالي أهميتها.

خامسا  دور التدريب بتعزيز الممارسة الانتخابيةوالذي  سيعنى بقضايا فنية وتقنية

الديمقراطية تتناول جوانب مختلفة، فهل تعتقدون أن محاور المؤتمر كافية لتغطية الموضوع؟

محاور المؤتمر لا تتناول جميع الجوانب المتعلقة بالانتخابات والديمقراطية، فالحريات العامة والحريات السياسية وحرية الصحافة والعدالة الاجتماعية وسلطة القانون وكثير من القضايا الأخرى تلعب دور في التأثير بالمسار الديمقراطي. لذا ستكون قضايا نقاشية في المؤتمرات الدورية القادمة.

الفعاليات القادمة ستكون برعاية المركز الأوربي لدراسات الشرق الأوسط؟

المركز الأوربي لدراسات الشرق الأوسط سينظم هذه الفعالية بشكل دوري وسيتناول محاور مختلفة ليسلط عليها الضوء، ليكون منبراً أكاديمياً يعالج التحولات الديمقراطية في الشرق الأوسط من جوانب ورؤى مختلفة.

هل هناك شركاء محتملين؟

بالتأكيد إن المركز سعيد بالشركاء الحاليين المتمثلين في المنظمة العربية للإدارات الانتخابية، وسيسعى لإشراك شركاء آخرين من مؤسسات جامعية وبحثية إقليمية وأوروبية، كما انه سينفتح على الشراكة والتعاون على أي دعم يساهم في إنجاح الفعالي.



اسماء وهاجر

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إتصل بنا

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *