جاري تحميل ... شمس اليوم نيوز24/24

أخر الأخبار

شريط الأخبار

عربية

مفوض “الهيومن رايتس كوميشون الدولية”: مشروع القرار الأميركي في الكونغرس حول لبنان فتنة عن سابق تصور وتصميم….

 شمس اليوم نيوز:

علّق مفوض الشرق الأوسط في الهيومن رايتس كوميشون الدولية ومبعوث الخاص للمجلس الدولي السفير الدكتور هيثم ابو سعيد أنه و بعد الاطلاع على مشروع قانون تم تقديمه في الخامس من تشرين الاول الى الكونغرس الاميركي حول عقوبات على لبنان، يتبين لنا ان شكل المشروع المقترح خطير للغاية   لأنه سيجعل من لبنان مقسما ليس جغرافياً كما هي الكلمة بالمعنى الحقيقي وإنما التقسيم سيكون نفسي واجتماعي بحيث سيعطي هذا القانون اذا ما تم إقراره مساحة كبيرة لخلق الفتن المتنقلة في لبنان ويحدث أزمة اقتصادية كبيرة خانقة وقاتلة، لن يكون امام بعض الجهات الا فرض واقع امني صعب، قد تضطر بعض القوى الدولية التدخل مباشرة في المستنقع اللبناني. 

وفي هذا الإطار، جاء في القرار الرقم 2031 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة في 12 ديسمبر (كانون الأول) 1965: “ليس لأي دولة الحق في التدخل، بشكل مباشر أو غير مباشر، لأي سبب من الأسباب في الشؤون الداخلية أو الخارجية لأي دولة أخرى”.

وبين السفير أبو سعيد أن مبدأ عدم التدخل يرتبط بالدرجة الاولى على جملة من الحقوق الاساسية للدولة والتي تتمثل في السيادة المساواة بين الدول لا سيما في سيادتها وقدرتهاعلى اختيار نظامها السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي، إلتزام الدول بتسوية منازعاتها بالطرق السلمية.، إمتناع الدول الأعضاء في علاقاتهم الدولية عن التهديد بإستعمال القوة  وإستخدامها ضد سلامة الأراضي ، أو الإستقلال السيادي ، أوعلى أي وجه لايتفق ومقاصد الأمم المتحدة، تقديم الدول الأعضاء العون للأمم المتحدة في أعمالها المتخذة وفق هذا الميثاق، وحق التصرف في مواردها الطبيعية وعدم التدخل في شؤون الدول بما لايخل بتطبيق تدابيرالقمع الواردة في الفصل السابع .

وشدد السفير أبو سعيد إن الإجراءات الإقتصادية والمالية التي يدعو إليها المشروع  يحاول تخطي مفهوم القانون الدولي المذكور ضمناً، كما أن بنوده التسعة الخطيرة في الفقرات الأخيرة تتضمن نقاط أقل ما يمكن القول فيها أنها لا تتوافق والقانون الدولي بموجب قرارات الأمم المتحدة التي ترعى عدم التدخل في شؤون الدول  كما أنها تدخل في فرعية الحقوق والتي هي من سلطة “السلطان الداخلي”.  

 

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إتصل بنا

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *