جاري تحميل ... شمس اليوم نيوز24/24

أخر الأخبار

شريط الأخبار

عالمية

ماكرون في تغريدة له يؤكد رفض خطاب الحقد والدفاع عن الخطاب العقلاني

شمس اليوم نيوز:


تواصلت ردود فعل الطبقة السياسية التي استنكرت تصريحات الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، التي أعلن فيها أن بلده لن يتخلى عن الرسومات المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم وللرموز الإسلامية- وذلك خلال حفل تأبين المعلم  الذي قتل في أحد شوارع العاصمة باريس-واعتبرتها  انحرافا خطيرا ودعوة واضحة للعنف والكراهية ضد الأديان والشعوب، داعية السلطات إلى التدخل وحماية الجالية من سياسات الكراهية والأحقاد التي تبررها خطابات الرئيس الفرنسي “المتهورة”، على حد وصفهم.

اليوم الرئيس الفرنسي في محاولة التهدئة على ما يبدو في ظل الحملة على فرنسا  والدعوة إلى مقاطعة منتوجاتها نشر    تغريدة باللغة العربية قال ضمنها  "لا شيئ يجعلنا نتراجع، أبدا. نحترم كل أوجه الاختلاف بروح السلام. لا نقبل أبدا خطاب الحقد وندافع عن النقاش العقلاني. سنقف دوما إلى جانب كرامة الإنسان والقيم العالمية."

لا شيئ يجعلنا نتراجع، أبداً.

 كما أن الخارجية الفرنسية في بيان لها اكدت أن مشروع القانون وتصريحات الرئيس تهدف الى مكافحة الإسلام الراديكالي والقيام بذلك مع مسلمي فرنسا  الذين يشكلون جزءا لا يتجزأ من المجتمع والتاريخ والجمهورية الفرنسية . 

هاجر وأسماء

 

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إتصل بنا

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *