جاري تحميل ... شمس اليوم نيوز24/24

أخر الأخبار

تابعونا عبر تويتر

أخر الأخبار

قضايا

الجزائر :قتل زوجته ثم توفي بالمستشفى بعد ان اضرم النار بجسده

شمس اليوم نيوز : 

كانت "المحمل شرق خنشلة" يوم الجمعة  مسرحا لجريمة قتل اثارت الراي العام لبشاعتها وغرابة اطوارها وذهبت  ضحيتها عجوز في السبعين من العمر، أم لأربعة أبناء  إثر تلقيها طلقتين  من سلاح زوجها البالغ من العمر 71 سنة  وبعد ان ارتكب جريمته عمد الجاني  الى إشعال النار بجسده بعد أن فر إلى سيارته، حيث رشّ جسده بالبنزين ورغم  محاولة المواطنين انقاذه وذلط باطفاء السنة اللهب الا ان الحروق كانت من الدرجة الثالثة وتم نقله الى قسم الاستعجالي وكان في حالة صحية حرجة فتم نقله على جناح السرعة   إلى المستشفى الجامعي بباتنة، حيث لفظ انفاسه ألخيرة هناك، بعد 36 ساعة قضاها في مصلحة الإنعاش.

وحسب المعطيات الاولية فان الزوجان  كانا يعيشان قبل شهور بعض المشاكل العادية، تتمثل في عدم تفاهمهما حول مستقبل الأبناء بين السكن معهما أو الاستقلال بذاتهم، قبل أن يتهم كل طرف منهما الآخر بالأنانية، مما جعل الزوجة تتنقل إلى بيت أختها بذات المدينة، رغم محاولة أبنائها وهم بنتين متزوجتين وولدين أحدهما مهاجر في فرنسا، تهدئة الأوضاع، قبل أن يتنقل الزوج القاتل صباح الجمعة، إلى مكان تواجدها ويشهر بندقية صيد، ويطلق عليها النار، فأرداها قتيلة بعين المكان ثم توجه الى سيارته واضرم النار في جسده .


الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إتصل بنا

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *