جاري تحميل ... شمس اليوم نيوز24/24

أخر الأخبار

تابعونا عبر تويتر

أخر الأخبار

وطنية

عميرة علية لعبو :اما انّك جاهل بحقيقة النهضة او انّك تتستّر عليها لأمرما...

شمس  اليوم نيوز:

علق الاستاذ عميرة علية الصغير على توصيف محمد عبو لحزب النهضة بحزب "مناضلين" وأنّ "المنتسبين له من المضطهدين من بن علي و بورقيبة قبله بان ما قاله يندرج ضمن جهله للتاريخ السياسي القريب لتونس٠ وبين ان جماعة الغنوشي ومورو وكركر والمكني وصحبهم" كانوا و لازالوا فرعا للتنظيم العالمي للإخوان المسلمين عقيدة و ممارسة باقرارهم هم حتى و ان جحدوا ذلك الآن. فهم نحلة عقائدية تتخذ من الإسلام مطية للسيطرة على الحكم وما اقترفوه زمن بورقيبة كما زمن بن علي من بعث تنظيم سري مسلح و القيام بعمليات ارهابية ( تفجيرات سوسة و المنستير) وعنف دموي ضد معارضيهم وصلت لحرق الأحياء في مقر الحزب الدستوري٠ واضاف علية انه يكفي بالعين المجردة الاستدلال على تورط جماعة النهضة في العنف الذي استشرى في تونس عندما تمكنوا من الحكم بعد 2011 اما تواطا او مشاركة وسينكشف الامر اكثر عندما يبت القضاء في قضية "الجهاز الخاص" والاغتيالات التي استهدفت زعماء سياسيين ورجال الامن والجيش. امّا عن ما يسميه عبّو "نضال" لجماعة النهضة ضد الاستبداد فالحقائق التاريخية تسفه هذا الادعاء .فهم فعلا عارضوا بورقيبة و بن علي لكن تغافل عبو انه عملوا على اغتيال الاول والثاني وهيؤوا الأمر لذاك وفشلوا ولم يكن ذلك لا لإرساء الديمقراطية في البلاد و لا لتكريس حقوق الانسان و لا لنشر العدالة الاجتماعية بل لتطبيق اسلام سيد قطب وعلى طريقته٠ اين اذن نضالهم؟ بل بالعكس حسب ذكره كانوا الى جانب الاستبداد الذي استهدف الشبيبة الطلابية اليسارية وكانوا الى جانب الحاكم عندما قمع الاتحاد العام التونسي للشغل في 1978 و في كل الأزمات مع الاتحاد و تقربوا من محمد مزالي عندما خفض لهم جناح الذل و"خونج" التعليم باسم التعريب و فتح لهم الاعلام والجوامع و المدارس ومطبعة الحزب و دعم وزارة الثقافة لنشر عقيدتهم الاخوانية كتبا و شرائط لمقاومة اليساريين بالخصوص.أمّا عن حكمهم منذ 2011 فكل عارف بسيط لأسس النظام المدني ومعرفات الحكم الرشيد سيقر ان حكمهم هو أسوء حكم عرفته تونس في تاريخها٠ للاشارة وان عبو انتقل من ناقد لاذع للنهضة الى مبيض له في تصريحاته الاخيرة٠

اسماء وهاجر

Haut du formulaire

Bas du formulaire

 

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إتصل بنا

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *